0

جرامافون..علي شعث

Share

أفتح التلفاز كعادتي عندما أعود للمنزل، منذ أن إمتلكت تلفاز في منزلي الحالي وأنا أفعل ذلك كنوع من كسر وحدة عيشي بها، أتجول بين القنوات سريعا لأستقر على حلقة آخر الكلام حيث وجدت فريق جرامافون، فعليا الحوار الآن يدور حول راديو الإنترنت، شعار راديو حريتنا على الشاشة، وبعض محطات راديو الإنترنت أيضا.

منذ أربع سنوات عملت على أحد المشاريع التي لم تكتمل لإنشاء راديو مجتمعي، لم تكتمل الفكرة ولا المشروع، كان هناك العديد من العوائق،أهمها كانت العوائق القانونية وهذا موضوع يطول شرحه ولا داعي له الآن. الفكرة كانت أن نخرج خارج الإنترنت للراديو التقليدي، وقتها كنت أعمل بالشبكة العربية. وماتت الفكرة.

بعد عدة أشهر تقابلت مع العديد من النشطاء عقب الثورة لكتابة مسودة جديدة لقانون الاتصالات، كان من ضمن الحاضرين علي شعث، كانت المرة الأولى التي أقابله فيها وجها لوجه، كنت أعرف عنه سابقا وعن نشاطه وعن أضف، كان منظما جدا في حديثة ويهتم بالعربية الصحيحة. بمناسبة العربية، أحمد غربية أيضا كان حاضرا، حقيقة كان هناك نقاشات جانبية أتذكرها جيدا حول أهمية تعريب أو لنقل توطين بعض المصطلحات، هذا أيضا موضوع جانبي، لكنة أثر على طريقة تفكيري لاحقا، خاصة بعد أن قرأت كتاب حول توطين البرمجيات.

أرى الآن على الشاشة راديو جرامافون، قناة أون تي في تذيع الآن بث لراديو جرامافون، أذكر أني في عام 2005 حاولت عمل راديو على الإنترنت، دخلت أحد المنتديات التي كانت تشرح وحاولت أن أجرب لكني فشلت، ربما لسبب ضعف اتصالي بالإنترنت، فقد كنت في بلدتي بالشرقية، وأستخدم Dail up.

جيد لقد انتهت الفقرة الإعلانية و رجع بث راديو جرامافون مرة أخرى على أون تي في.

في منتصف 2005 على ما أتذكر ظهرت إذاعة تابعة لحزب الغد، وقتها كان حزب مهم وأيمن نور خاض انتخابات الرئاسة بشكل يبدو جاد جدا. ثم توقفت وتوقف تدريجيا نشاط الحزب بالكامل، لكنها تجربة أرى أنها كانت جيدة.

راديو حريتنا ظهر بعد ذلك بوقت قصير، لا أتذكر جيدا توقيت خروجة، لكن أحدهم ذكر لي سابقا عن فرحة القائمين على الراديو عندما وصل عدد مستمعيهم إلى مئة مستمع في اليوم.راديو حريتنا تجربة جيدة وإن خفت صوته الآن وسط العديد من محطات الانترنت الأخرى.

الشاب من جرامافون يبدو لي مألوفا، لا أتذكر أين قابلته، هو الآن يقول أنه لا يوجد تصريح لبث راديو على الإنترنت، هم فقط يقوموا ببث أغاني متتالية على الراديو. أذكر نشاط جرامافون على تويتر. صديق الراديو مالك دائما ما يتحدث معهم عن روعة إنتقاء أغاني جرامافون.

نسيت لماذا أكتب هذه التدوينة، لقد تذكرت علي شعث، لم تكن علاقتي به وطيدة، غالب مقابلاتنا كانت في إطار العمل، عملت سابقا بالشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان التي تربطها علاقات جيدة مع بعلي وبأضف، ثم انتقلت للعمل بمؤسسة حرية الفكر والتعبير، التي تربطها علاقات بعلي وأضف، أذكر أني قبل بداية عملي بها تحدثت مع مديري عن حماسي وأهمية العمل مع أضف، الحقيقة أن أضف تقوم بأنشطة أكثر من رائعة، لا أستطيع أن أخفى إعجابي بالدور الذي تلعبه في مناطق قريبة من قلبي كالمصادر المفتوحة والمعرفة الحرة، كما لا أستطيع أن أخفي أني كنت ولا زلت أحاول أن أكون جزء من عمل مع أحمد وعلي، الاثنان محببان لقلبي دون سبب، ويمكنني أن أمتص معرفة من كليهما.

منذ أشهر قليله ذهبت مع جمال لعزاء علي شعث، وجدت أغلب من قابلتهم في آخر 9 سنوات من عمري، حاولت أن أبحث عن رنوة ولكني لم أجدها، ثم لمحتها من بعيد لكني لم أستطع أن أصل لها لأعزيها، جلست قليلا ثم خرجت لأقف مع عماد وبعض الأصدقاء أمام قاعة العزاء، تذكرت آخر مرة قابلت بها علي، كنا حاضرين ضمن العديد من الأصدقاء على إفطار أحد أيام رمضان الماضي عند وائل، تحدثت قليلا مع علي ورنوة، ولأنى في المناسبات التي لا أعرف كل من فيها أشعر بالتوتر، فقد انزويت مع مجموعة صغيرة من الأصدقاء، وكان علي يأتي علينا كل حين.

انتهى الإفطار وكنت على وشك الذهاب، سلمت على الجميع، سألت رنوه عن علي وأخبرتني أنه سبقهم إلى أسفل حيث أنهم أيضا سيرحلون، نزلت لألحق به لأسلم عليه قبل المغادرة، لكني لم أجده، وانشغلت مع أصدقاء كانوا ينتظروني في سيارتي للعودة إلى وسط البلد.

إن كنت لا تعرف ما الرابط بين جرامافون علي شعث، فيسرني أن أخبرك أن علي وأضف وفريقها كانوا أحد الداعمين لتجربة جرامافون. سعدت أني وجدت الشاب من جرامافون في برنامج مهم، وأني تذكرت علي.

برنامج آخر كلام يعاود بث جزء هين من جرمافون، صوت منشد يأتي منه الآن.

1

رسالة من أحمد ماهر، من صندوق رسائل قديم

Share
صورة قديمة لأحمد ماهر-غير معلومة المصدر

صورة قديمة لأحمد ماهر-غير معلومة المصدر

سنة 2007 تم إلقاء القبض علي خلال أحد المظاهرات ضمن مجموعة من الشباب بحركة “شباب من أجل التغيير”،  وقتها أرسل لي أحمد ماهر رسالة عبر مجموعة بريدية خاصة بالحركة.

ما تستغربش لو لقيت نفسك فجأه مسجون و محبوس
ماتزعلش انك دلوقتى بين اربع جدران و ان الشباك عالى عليك
اوعى تخاف… صدقنى كله بيعدى
لو بصيت للسقف و لقيت نفسك مخنوق اوعى تزعل .و اوعى تندم انك جيت المظاهره و مارست واجبك
انا مش عارف اقولك ايه و مش عارف اركز فى الكلام بس انا عارف انك هاتستحمل
و كمان ماتنساش ان معاك ناس جدعان و محترمين.. كفايه ان معاك العظيم خالد عبد الحميد
إطمن…. اكيد هو هيخلى باله منكم
أكيد الجو برد عندك و مافيش غطا و يمكن يكون المكان اللى انت قاعد فيه مكان وسخ و زباله
لكن اوعى تندم
اقولك تعمل ايه لو لقيت نفسك زعلان و قرفان
اعمل زيى لما كنت فى السجن قبلك من سنه
نااااااام و كبر دماغك
انا عارف انك مش هاتقرى الكلام ده إلا لما تخرج … بس انا حاسس انك سامعنى و بتفكر فى الكلام اللى كنت بحكيهولك عن السجن

احمد ماهر

2

وضاع محتوى ٩ سنوات

Share

كانت الأمور على ما يرام منذ عام ٢٠٠٥، أدون على مدونتي طوال الفترة السابقة دون مشاكل تذكر. البداية كنت أستخدم خدمة التدوين Blogger ثم انتقلت إلى ووردبرس في عام ٢٠٠٦، وظلت الأمور جيدة إلى أن تم فقدان مدونتي منذ شهر تقريبا، حيث كان عادل يقوم باستضافتها على خادومه، وبعد القبض عليه، لم يتم تجديد اشتراك الخدمة وفقدت المدونة.
قمت بنقل بعض التدوينات من المدونة القديمة من خلال موقع أرشيف الإنترنت، ويمكنكم الاطلاع على التدوينات القديمة من خلال أرشيف الإنترنت.
الحرية لعلاء وماهر وكل الجدعان المعتقلين.
وللأسف الحرية لمحمد عادل .

0

لماذا لم تأتي الكائنات لتحتفل معي باليوبيل الفضي؟!!

Share

تعلمون جيدا ان برج السرطان، برج ساذج يفرح لكل صغير ويكدر صفو حياته اصغر شيئ

اليوم اتممت الخامسه والعشرون، اشعر انى عشت (بما فيه الكفاية وذيادة) كنت ولا زالت من المازوخيين، أبحث عن السيئ فقط، انظر للنصف الفارغ، واجلد نفسي على أخطاء غيري، وأتلذذ بذلك

فعلا أنا عشت كتير وزيادة عن اللزوم

نصيحة: ماتفتكرش انك امتلكت الدنيا، ربنا بس هو يمتلكها

وبما ان برج السرطان هو برج سازج بطبعه، وأضف إلى ذلك أنى بالفعل(قروي سازج بهرتني أضواء المدينة) بل (وسحت ونحت في شوارعها) فقد قررت أن أظل كما أنا، حيث أننى قد بلغت الخامسة والعشرون وبدأ شعر رأسي في السقوط (وراثة) وكرشي في الكبر أكثر من سابق عهده ( بفعل المشروبات الغازية) فقد قررت أن أزيد في حياتي روتين جديد، على شكل (بطيخة) في يدي اليسرى و(جرنان) تحت ابطي الايمن.

أيها السادة اعلن لكم اليوم مولد كائن جديد قضي ربع قرن في البحث والتمحيص عن السعاده، أيها السادة أعلن لحضراتكم أنه كل مافات قد فات، وكل ماهو أت أت، وإحنا خلاص بقينا في نهاية الحضار، ومافيش سعادة في مجرة درب التبانه، والسعادة دي عند ربنا بس، واحنا شوية نمل مش أكتر ولا أقل

أما قبل

أنا الآن احتفل باليوبيل الفضي، كنت أتوقع أن تحتفل معي كائنات أخرى لكنها لم تأت، والحقيقة أنى لا أعرف لماذا لم تأت، فقد ظللت سنوات مقتنع انها ستأتي لكنها لم تأت، ربما علقت في أحد الثقوب الكونية، أو ضلت طريقها بعد سفر مئات السنين الضوئية، لكن يبقى الواقع انها لم تأت، لذا فكل محاولتها تساوي لا شيئ، (مجرد المحاولة مش كفاية، لو مانجحتش يبقى مالهاش لازمة تعب على الفاضي)

أما بعد

الكون برمتة تآمر ضدي خلال الربع قرن الماضي، انا الآن ألهث من أجل إبتسامة حقيقية، لم ولن تأتي في ظل الأيام المريرة التي يمر بها البلاد والعباد، لذا، فقد قررت قررا لا أريدكم أن تعينوني عليه، لقد قررت أن أظل كما أنا ، برج السرطان، وأن لا احاول بتاتا تغييره، وأن أنتظر الكائنات القادمة من بعيد لتحتفل معي باليوبيل الذهبي

مو

28-6-2012

0

عزيزي النيزي كونيزي، أراسلك من بعد الطوفان

Share

عزيزي النيزي كونيزي

..تحية طيبة وبعد.. أراسلك من بعد الطوفان

-1-

“الحكمة ضالت المؤمن، حيث وجدها فهو أحق بها”

حسنا، وإن وجدها ولم ياخذ بها، فماذا يفعل؟ ماذا إن وجد الحكمة من هو غير مؤمن؟

-2-

تقول الاسطورة أن زوجة “أنوبيس” راودت أخاه الأصغر”باتا” عن نفسها، ، لكنه رفض، لكن زوجة أنوبيس افترت على باتا وقالت أنه هو من راودها عن نفسها، لكن البقرة كانت قد أخبرت أنوبيس عن صدق باتا وان زوجة انوبيس هي من راودته عن نفسها، وليثبت باتا برائته قام بخصي نفسه.

الحقيقة أن هذه الاسطورة لا تدل على صدق أو كذب أي من أبطالها، هي فقط تدل على سذاجة باتا، لو كان باتا “عمل الصح” مع زوجة أنوبيس لم يكن سيخسر أخاه ولا “كان هيخصي نفس” وربما قضي ليالي حمراء تاليه

الأهم، ان على هذه الأرض الطاهرة لازال هناك كثير من أحفاد باتا

-3-

“الحر تكفية االإشارة”

“اللبيب بالأشارة يفهم”

أيها العبيد والحمقى، هنيئا لكم هذه الأرض، فالأحرار والألباب يتعاملون بالاشارات الآن، من فرط سذاجتهم أبتلاهم الله بنعمة الصم.

-4-

فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاءً وَأَمَّا مَا يَنْفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الْأَرْضِ

لو كنت ماينفع الناس لما عاملوني أني الزبد

———-

مو، بعد الطوفان

صباح يوما آخر نحو النهاية